صالح الراشد يكتب…عودة مهيبة للأندية الإيطالية

صالح الراشد

غريب ومفاجيء ما حصل في البطولات الأوروبية خلال هذا الموسم، فالأندية الايطالية عادت بقوة لتفرض هيبتها وصورتها على الكرة الاوروبية، وكأننا نعود للعصر الذهبي للكرة الايطالية حين كانت الأجمل والاقوى والأفضل في ظل استحواذها على نجوم كرة القدم في العالم، حين ضمت اشهر نجوم كرة القدم فتواجد في ملاعبها الساحر ماردونا والمتألق بلاتيني، وزيكو ورومنيجيه وماثيوس وبريهمه وباستن وخولت وريكارد وغيرهم العشرات، ولا تضم الأندية الايطالية حالياً نجوم يعادلون مستوى هؤلاء المبدعين، ورغم ذلك تواجدت خمسة اندية في الدور قبل النهائي في البطولات الكبرى الثلاث في القارة الأوروبية ، نجح باقتدار ثلاثة منها في التاهل لنهائيات البطولات الأوروربية، مما يؤشر لوجود صحوة إيطالية وعودة قوية لانديتها في البطولات الكُبرى، وهو ما سيجعل الاندية الايطالية قبلة للاعبين كما كانت سابقاً.

ففريق انتر ميلان شق طريقه بكل قوة صوب اللقاء الختامي لدوري ابطال أوروبا، المحكوم بوجود فريق ايطالي كون اللقاء في الدور قبل النهائي جمع أبناء طرفي مدينة ميلان آي سي والانتر، وحقق الأخير الهدف واستعاد الحُلم الذي حققه ميليتو وبالوتيللي وستانكوفيتش وصامويل ايتو، فيما روما الجميل يبحث عن صناعة التاريخ في بطولة جديدة لم يحقق لقبها وفرض نفسه كفارس همام يريد كتابة المجد بذكاء برتغالي، ولم يخرج فيورنتينا عن النص ليفرض نفسه وبكل قوة وبهاء كمنافس على اللقب حين قاتل للحظة الأخيرة ليصل للقاء الكبار حيث اللقب ايطالي في نسخته الأولى.

هذه الصحوة والظهور في نهائيات القارة العجوز سيعيد للدوري الايطالي ألقه وبريقه ووهجه، مما سيساهم في زيادة قيمة النقل الفضائي للبطولة وارتفاع قيمة العقود التجارية للأندية وزيادة قيمتها السوقية، وهو ما سيوفر للاندية الأموال الكافية للمزيد من التعاقدات، وبالذات إذا ما نجحت أندية الانتر وروما وفيورنتينا بحصد الألقاب الثلاثة في موسم واحد، وهو أمر سيشكل الحدث الأول في تاريخ البطولات الأوروبية، بل انها هي الحالة الأولى التي يتأهل فيها ثلاث فرق من دولة واحدة لثلاث بطولات في أوروبا.

آخر الكلام:

لا ينسى متابعوا الكرة الأوروبية جمال الكرة الايطالية التي كانت معشوقة جماهيركرة القدم في شتى بقاع العالم حين شكل رونالدو البرازيلي وزيكو منافسة على نجم الكرة اللاتينية، ثم تألق بلاتيني وسحر العالم بروعة آداءه وأهدافه الخرافية، لتكون حينها ايطاليا مركز المتعة العالمية، وهو ما يبحث الايطاليون عن عودته من جديد.

مقالات ذات الصلة

اترك رد

شريط الأخبار
الاتحاد يتغلب على الأرثوذكسي ويشدد قبضته على صدارة دوري المحترفات ألمانيا تستهل اليورو 2024 و تدك حصون أسكتلندا بخماسية المانيا تواجه اسكتلندا في افتتاح بطولة كأس أوروبا 2024 قرعة تصفيات كأس آسيا لكرة القدم تحت 17 و20 عاما السيلاوي: أنا جاهز للظفر بدوري المقاتلين المحترفين أبطال "مصر" جاهزون للتحدي في صالات "الرياض" الخضراء..عمر الفرداوي: متحمس للبطولة و"السعودية" بلدي ال... قراءة سريعة قبل صافرة كأس الأمم الأوروبية 2024 اللاعب والمدرب عصام الريشة في ذمة الله عثمان القريني يكتب....الله يسعدكم .. يا نشامى  آلية توزيع المنتخبات في الدور الثالث لكأس العالم مفيد حسونة يكتب.....الظروف مواتية لتحقيق حلم كأس العالم عموتة : الطريقة التي نؤمن بها ونلعب عليها هي إمكانات اللاعبين "النشامى" يتجول في السعودية ويخطف صدارة المجموعة الفيصلي يسمي كوادر الفئات العمرية "النشامى" يبحث عن الفوز بمواجهة نظيره السعودي غدا هل يلعب ليفاندوفسكي في الدوري السعودي؟ عموتة: سأعطي بعض اللاعبين الذين لم يشاركوا من قبل فرصة اللعب الأمير علي يهنئ الفريق الرجوب بتأهل المنتخب الفلسطيني التاريخي بطولة السعودية الدولية للجولف المقدمة من صندوق الاستثمارات العامة برعاية سوفت بنك للاستشارات الاستثم... الرئيس الإقليمي للأولمبياد الخاص الدولي يدعو برامج المنطقة لزيادة عدد الألعاب والمسابقات والاهتمام ب...