الدوريات الأوروبية

مصطقى صالح

ماذا يحدث في الدوريات الاوروبية خصوصا الدوري الاشهر والاقدم في العالم..البريميرليج….في المانيا الفريق البافاري بطل المانيا لست سنوات متتالية يخسر بالاربعة في الدوري الانجليزي الذي يحظى بالمتابعة الاوسع في انحاء العالم.حدث الانقلاب الشتوي مبكرا…واي انقلاب…اعتى المنجمين في العالم لا يمكن لهم ان يتنباوا بما حدث….السيتي المدرج بالنجوم بقيادة غوارديولا الاشهر في عالم التدريب..يخسر بالخمسة أمام ليستر…ويسقط ليستر بالثلاثة في المباراة التالية…اليونايتد يخسر بالاربعة..وتشيلسي يخسر..والمفاجاة المذهلة خسارة ليفربول البطل المذلة بالسبعة امام استون فيلا..وهو فريق اعتاد ان يكافح للهروب من شبح الهبوط..البطل ظهر شبحا وفيلا ظهر عملاقا …خسارات ليست طبيعية وانتكاسات للفرق الكبيرة وظهور قوي للفرق الصغيرة….ماذا يجري…قد يكون الحكم مبكرا على القادم..ولكن التجارب تقول ان الحفاظ على القمة اصعب من الوصول اليها…والتاريخ يقول ايضا أن الصغار يكبرون والكبار يشيخون.والكراسي لا تدوم لمن يعتليها طويلا…لاعبو استون فيلا ليسوا نجوما..وربما لا تصل إثمانهم جميعا الى ثمن لاعب واحد في السيتي..ولكنهم اثبتوا أن النجومية وحدها لا تكفي لتحقيق النصر…وان المال لا يصنع المعجزات بمواجهة.الارادة.

.*رئيس التحرير المسؤول السابق في جريدة الغد

مقالات ذات الصلة

اترك رد

شريط الأخبار
إتركوهم يشتغلون .. !!! الثقافة الرياضية تستثنى من مفردات الثقافة العربية هل "ترضخ" دائرة حكام الكرة لضغوطات الأندية ؟ سحب قرعة كأس الأردن في دور الـ 32 إنجازات ومستويات لافتة في بطولات الجوجيتسو والمصارعة والقتال أندية المحترفين تنضم لقرعة الدور الـ 32 من كأس الأردن.. غدا سحاب يعزز صفوفه بالمهاجم السنغالي ديمبا منتخب السلة يباشر تدريباته للمشاركة في تصفيات كأس العالم ليفربول يفلت من مصيدة فولهام شباب العقبة يهدد صدارة الوحدات بتعادل "مستحق" الرمثا يستعيد عافيته عن طريق شباب الأردن الفيصلي يعترض على التحكيم ويهدد من يتعرض لمسيرته الفيصلي يوضح مدى جاهزية لاعبيه المصابين للمباريات القادمة القريني يكتب....الفيصلي × سحاب 3 من "فم" .. الأسد !!! الزمالك يطرق مرمى الجونة بالاربعة ويبتعد بالصدارة الأهلي ينسحب ويكمل الموسم بالناشئين ويطالب بإقالة لجنة الحكام السوشال ميديا ومجمل اثارها على الرياضة الفيصلي يعبر سحاب بصعوبة الحسين إربد يتخلص من عقبة جاره الصريح بهدفين أخلاق رونالدو.. و"أسوأ قرار"!