صالح الراشد يكتب…..رونالدو لن يُصفق أو يُحلق وحيداً

صالح الراشد

ستادكم نيوز – خسر النصر السعودي نهائي كأس الملك وقبل ذلك خسر الدوري مبكراً، وسيطر الهلال على البطولات السعودية بفضل فريق متناغم متماسك قادر على تحقيق الفوز بطرق متنوعة ومتجددة، فيما عانى النصر كثيراً رغم امتلاكه نجوم يعتبرون من صفوة لاعبي كرة القدم يتقدمهم البرتغالي رونالدو والسنغالي ماني، وعدد كبير من لاعبي الكرة العالميين في شتى مراكز اللعب، ليحتار مشجعوا النصر عن الأسباب الحقيقية التي أدت لخروج النصر صفر اليدين سعودياً وآسيوياً فيما حقق لقب بطولة الأندية العربية.

لقد ظهرت حقيقة كرة القدم بأنها لا تعتمد على لاعب واحد مهما كانت قدراته، فاللاعب المميز يحتاج لفريق متكامل حتى يكتمل إبداعه، لذا فإن رونالدو ورغم الألقاب الفردية التي ظفر بها وفي مقدمتها هداف الدوري مسجلاً ثلث أهداف النصر، لم يتمكن من قيادة فريقه لتحقيق الفوز باللقب لخسارة النصر أربع مباريات بسبب ضعف خط الظهر، وجاءت الهزائم من فرق ليست بقيمة النصر الفنية والتاريخية، واستقبلت شباك الفريق إثنين وأربعين هدف وهذا رقم كبير قياساً في ما استقبلته شباك الهلال بطل الدوري والكأس، والأهلي والاتفاق ثالث ورابع الترتيب في الدوري.

ولا يجرؤ أحد على التقليل من قيمة رونالدو الإبداعية كلاعب تاريخي وصاحب أرقام قياسية والذي لو توجد معه لاعب فنان في خط الوسط من طينة مودريتش لحطم جميع الأرقام التاريخية في البطولات السعودية والآسيوية وربما العالمية، فرونالدو كان بحاجة لصانع ألعاب يساعده في التخلص من الرقابة القاسية التي فرضها عليه المدافعون في جميع المباريات، لتتمثل معضلة النصر بعدم وجود صانع ألعاب على مستوى رونالدو ليشعر البرتغالي في بعض المباريات أنه يقابل أكثر من أحد عشر لاعباً.

المعضلة الأخرى تعود لطريقة اللعب التي انتهجها المدرب البرتغالي لويس كاسترو الذي قرر الاعتماد شبه الكلي على رونالدو، وهذا أثر على اللاعبين وتسبب في عدم التجرؤ على إظهار قدراتهم واللعب بطريقة شاملة تعتمد على تنوع الخيارات الهجومية، كما شكل وجود رونالدو في صفوف النصر عامل تحفيزي للمنافسين ليقدم لاعبوهم أفضل ما لديهم للظهور بشكل لافت أمام الإعلام والأندية الكُبرى، ليعتبر العديد من اللاعبين بأن اللعب ضد رونالدو فرصة لا تسويق لأنفسهم ولقدراتهم الدفاعية.

آخر الكلام:

رونالدو مهاجم فريد ونجم تاريخي وليس لاعب وسط مثل بلاتيني وزيدان ومارادونا، وطريقة هؤلاء تُمكن المدرب من بناء فريق حول أي منهم، فيما رونالدو يجب أن يتواجد في فريق متكامل حتى يُبدع ويُمتع ويحقق الألقاب.

مقالات ذات الصلة

اترك رد

شريط الأخبار
منتخب الشباب يباشر تدريباته في السعودية تأهبا لغرب آسيا حوامدة :مسألة احتفاظ الوحدات بلقب بطولة كأس الأردن مرهون بعطاء اللاعبين مفيد حسونة يكتب....الوحدات بروح البطل من اجل العودة إلى القارة الآسيوية إسبانيا تهزم إيطاليا وتتأهل لثمن النهائي تعادل مثير بين إنجلترا والدنمارك تأكيد قائمة الأندية المشاركة في دوري أبطال آسيا الثاني 2024-2025 قرادة يحجز تذكرته إلى بارالمبيك باريس 2024.. والحليق يُشيد بالإنجاز "الماكنات" تعمق جراح المجر وتنشد العلامة الكاملة من سويسرا تحديد مواعيد مباريات الدور نصف النهائي من بطولة كأس الأردن تسمية قائمة منتخب الشباب المشارك في بطولة غرب آسيا عثمان القريني يكتب ....لاعب الوحدات شوكت لا يستحق الطرد! فوزان لتركيا والبرتغال على جورجيا والتشيك المنتخب الوطني للملاكمة يُعسكر في تركيا استعداداً لأولمبياد باريس ٢٠٢٤ السلط يقصي سحاب ويضرب موعدا مع الحسين في كأس الأردن منتخب الشباب إلى جانب لبنان والعراق وألبانيا في بطولة غرب آسيا تسمية حكام كأس الأردن الوحدات يخشى حيوية الرمثا والسلط يستضيف سحاب في كأس الأردن يورو 2024 .....لم ندخل بعد مرحلة المباريات الحاسمة فرنسا تهزم النمسا بنيران صديقة وسلوفاكيا تباغت بلجيكا رومانيا تطرق مرمى أوكرانيا بالثلاثة في بطولة أمم أوروبا