كان هناك فيصلي ووحدات!

محمد الحتو

ستادكم نيوز – يعتصرني الألم حزناً على كرة القدم الأردنية، وما حل بمباريات القطبين من مستوى هزيل لا يمكن بأي حال وصفها ب”الكلاسيكو”!
لطالما كانت مباراة الفيصلي والوحدات ناضجة فنياً مع جيل ابراهيم مصطفى وخالد عوض مروراً بجمال أبو عابد وصبحي سليمان وانتهاء بجيل حسونة الشيخ ومؤيد سليم، وفي المعسكر الأخضر أسماء لامعة في الزمن الغابر بقيادة يوسف عموري وابراهيم سعدية والأخوين هشام وجهاد عبدالمنعم، مرورا بعبدالله أبو زمع وفيصل ابراهيم وحتى عهد وأشرف شتات ومحمود شلباية وحسن عبدالفتاح.
تلك أسماء من الزمن القريب في كلا الفريقين كانت تضفي للمباريات نكهة خاصة، حيث المهارة ومتعة الأداء واللمحات والجمل التكتيكية.. وقتها كانت مواجهات الفريقين تستحق التحليل الفني وجلسات المناكفات “الرياضية” على الرغم من كل الضغط النفسي الذي تغلفه منذ الأزل، أما ما نشهده اليوم فلا يمت لكرة القدم بصلة، ولا نجني من الفريقين سوى توتر جماهيري غير منطقي، وأجواء مشحونة على المدرجات وملعب مليء ب”العك الكروي”، بمعنى “ضجيج بلا طحين!”.
الفيصلي هزم الوحدات وأقصاه من بطولة الدرع، بعدما كان الأفضل خصوصاً في الشوط الثاني، فيما الوحدات كان ينقصه كل شيء، ولم يكن حاضراً في المباراة حيث لعب مدربه البرازيلي فييرا على فرصتين للتأهل غير أن الفيصلي عاقبه بهدف قاتل، وضعه مع “المارد الأخضر” في مرمى الانتقادات اللاذعة مبكراً!.
أتساءل.. هل تستحق مباريات الفيصلي والوحدات منا كل هذا الاهتمام والتوتر الجماهيري؟ متى سنرتقي بكرتنا أمام الجماهير العربية؟ من المسؤول عن تراجع القيمة الفنية لما تطلقون عليه “كلاسيكو الأردن”؟.
“الكلاسيكوهات” أو “الديربيات” في كل الدول العربية قمة في الروعة، ومنها ما تابعناه أخيراً من الهلال مع النصر والاتحاد مع الاهلي في السعودية، حيث أسعدتنا الفرق الأربعة بكرة قدم متطورة ومثيرة وساحرة لا تشبه كرتنا التي تبدو أمامها “مربعة”.

*إعلامي أردني يعمل في الإمارات- سبق له العمل في جريدة العرب اليوم

مقالات ذات الصلة

اترك رد

شريط الأخبار
بطولة غرب آسيا برعاية ايار العربية جود بيلينغهام يقود انجلترا للفوز على صربيا بشق الانفس هولندا تفلت من مصيدة بولندا الاتحاد يتغلب على الأرثوذكسي ويشدد قبضته على صدارة دوري المحترفات ألمانيا تستهل اليورو 2024 و تدك حصون أسكتلندا بخماسية المانيا تواجه اسكتلندا في افتتاح بطولة كأس أوروبا 2024 قرعة تصفيات كأس آسيا لكرة القدم تحت 17 و20 عاما السيلاوي: أنا جاهز للظفر بدوري المقاتلين المحترفين أبطال "مصر" جاهزون للتحدي في صالات "الرياض" الخضراء..عمر الفرداوي: متحمس للبطولة و"السعودية" بلدي ال... قراءة سريعة قبل صافرة كأس الأمم الأوروبية 2024 اللاعب والمدرب عصام الريشة في ذمة الله عثمان القريني يكتب....الله يسعدكم .. يا نشامى  آلية توزيع المنتخبات في الدور الثالث لكأس العالم مفيد حسونة يكتب.....الظروف مواتية لتحقيق حلم كأس العالم عموتة : الطريقة التي نؤمن بها ونلعب عليها هي إمكانات اللاعبين "النشامى" يتجول في السعودية ويخطف صدارة المجموعة الفيصلي يسمي كوادر الفئات العمرية "النشامى" يبحث عن الفوز بمواجهة نظيره السعودي غدا هل يلعب ليفاندوفسكي في الدوري السعودي؟ عموتة: سأعطي بعض اللاعبين الذين لم يشاركوا من قبل فرصة اللعب