نصرٌ جديد للرياضة الفلسطينية

صالح الراشد

حققت الرياضة الفلسطينية انتصارات عديدة في طريقها للدفاع عن القضية الفلسطينية، وحرية الشعب الأعظم في تاريخ البشرية، فالفلسطينيون أدركوا أن القوة الناعمة في مواجهة المُحتل أشد تأثيراً من القوة العسكرية لفارق التسليح الحربي، والذي يميل لصالح الصهاينة المدعومين من جميع القوى الغاشمة في العالم، لذا فقد اعتمدوا على الرياضة لتكون قوة محركة للقضية الفلسطينية كلما خبا بريقها فتعيدها بقوة للساحة الدولية، لتكون محط أنظار الاتحاد الدولي لكرة القدم عديد المرات والذي مارس ضغوط جبارة لاعتماد الملعب البيتي في المباريات للمنتخب الفلسطيني، لتفشل السياسة الصهيونية في عزل الشعب العربي عن العالم.

واليوم يواصل الفريق جبريل الرجوب عمله المستمر في نهضة الرياضة الفلسطينية، وتحويلها لسلاح قوي قادر على مجابهة الدعاية الصهيونية حين استقبل رئيس اللجنة الأولمبية الدولية توماس باخ، في أرض فلسطين ودون هبوط طائرته في الأراضي الفلسطينية التاريخية المُحتلة حيث قدم على طائرة عسكرية أردنية، لتكون هذه الرسالة الأولى للصهاينة بأن الرياضة الفلسطينية ستظل شوكة في حلقهم لأنهم تنتصر في كل مواجهة، ولن يسمح القائمون عليها للصهاينة بسرقة تاريخها الذي يتم تأكيده عالمياً يوم بعد يوم، وأن العلاقات الفلسطينية الاردنية راسخة كالجبال.

باخ سيطلع على المعوقات التي تقف سداً أمام تطور ونهضة الرياضية الفلسطينية، وفي مقدمتها العنت الصهيوني المتمثل بتقييد حرية انتقال اللاعبين والمدربين، ووسيشاهد محاولات الصهاينة الدؤوبة في فصل الرياضة الفلسطينية وتحويلها لاشلاء، وهو ما يحاربه الرجوب وفريق عمله الوطني بكل قوة ورجولة، لكن القدرة الصهيونية تتفوق في عديد الحالات مما يوجب اللجوء للجنة الأولمبية التي عليها أن تقوم بدورها، وأن تتحمل مسؤوليتها في الدفاع عن حق الشعب الفلسطيني في ممارسة الرياضة بكل حرية ودون قيود.

نجاح جديد سيزعج الصهاينة وربما يجعلهم يهاجمون اللجنة الأولمبية الدولية، وقد يتخذون قرارات أخرى بحق توماس باخ، لكن “سبق السيف العذل” لذا فان أي فعل سيقوم به الكيان الصهيوني سيصب في مصلحة الرياضة الفلسطينية وقضيتها، وسيجعل الدول تمارس الضغط على الصهاينة لمنح الحرية للرياضة الفلسطينية، لتكون هذه الزيارة انتصار جديد للرياضة الفلسطينية التي استقبلت قيادات العالم الرياضية في عاصمتها رام الله، وجميعهم اشاد بالروح الفلسطينية ونهضة رياضتها واهمية تواجدها على الساحة الدولية، لتكون تلك الرسائل انتصار حقيقي للرياضة الفلسطينية وللفريق الرجوب وفريق عمله اصحاب الرسالة الخالدة لنصرة فلسطين وشعبها، لذا نعتبر ان القادم أفضل لتحرير الرياضة الفلسطينية كبداية وصولاً لتحرير الوطن من دنس وعبث الصهاينة.

مقالات ذات الصلة

اترك رد

شريط الأخبار
النادي الدولي للإعلام الرياضي ينظم الملتقى الخامس في القاهرة وبن مراد يؤكد أهمية صقل الإعلاميين العمل التطوعي بصورته المتجددة الشبول يستقيل من تدريب فريق الديوانية العراقي احسان حداد يباشر تدريباته مع الشرطة وينتظر البطاقة الدولية كلوب يؤكد تراجع محمد صلاح الأمير علي يؤكد على ثقة "تنفيذية" غرب آسيا للمزيد من العمل حارس الفيصلي أبو ليلى ينضم للجبلين السعودي ريال مدريد يتغلب على أتلتيكو مدريد ويتأهل لكأس ملك اسبانيا "السلة" يخاطب الوحدات من اجل العودة للمشاركة في البطولة التأهلية الزعبي: كان بإمكان حمزة الدردور فسخ عقده وأبو جزر رفض البقاء وشلبية مستمر الوحدات يهاجم اتحاد الكرة..."التأديبية” أسد علي وفي الحرب نعامة الفيصلي ينجح بتجديد عقد العراقي مصطفى ناظم شلباية ابدى احترامه .. واتحاد الكرة تعامل بفوقية أل "أون لاين"..!! إنتخاب الأمير علي لرئاسة اتحاد غرب آسيا وعضوية اللجنة التنفيذية بالتزكية.....صور مانشستر يونايتد يهزم نوتنغهام فوريست برشلونة يعبر ريال سوسيداد ويتأهل لنهائي كأس ملك اسبانيا هكذا تدار تعاقدات الأندية اتحاد الكرة يواصل التصعيد ويستدعي شخصيات رياضية للتحقيق..صورة+ وثيقة انتخابات " تنفيذية " اتحاد غرب آسيا تجري غدا المنتخب النسوي يصعد تحضيراته للمشاركة في بطولة تركيا