وقفة متأنية على نهاية ذهاب دوري كرة السلة “كوموهو”

زياد الحمد

ستادكم نيوز – مع إسدال الستار على منافسات ذهاب دوري “كوموهو” ترفع القبعة عاليا لمنظومة كرة السلة الأردنية اتحادها، ولجانه المنظمة والأندية جميعها، والجهود الإعلامية المخلصة التي جعلت عشاق اللعبة في صلب الحدث بالصوت والصورة. ولا يستثنى من الشكر الاهتمام الجماهيري بالمتابعة ..

ولعل الشيّق والطريف أن كل شيء بدا منظما ومنسجما مع تطلعات المهتمين وقيود السلامة الخاصة بهذا الظرف الاستثنائي الذي تعيشه الأوساط الرياضية وتبذل ما في وسعها للظهور بألعابها، مما كان له بالغ الأثر في المحافظة على السير بنجاح.

وإلى النواحي الفنية ومستويات الفرق فقد شكلت الانطلاقة القوية للمنافسات حافزا ورافدا مهما للجميع لتقديم أفضل مستوى ممكن من المباريات، والإفادة من جهود الأسماء الكبيرة التي حفلت بها معظم قوائم الأندية، وبدقة أكثر وضوحا فقد كان للرؤية والمهنية العالية في تشكيل الفرق وجلب طواقمها التدريبية الأهمية القصوى التي انعكست على نتائجها، ودرجة نجاحها على سلم الترتيب.

وفيما تصدر الأهلي مرحلة الذهاب متفوقا على منافسه القوي الجبيهة، والوحدات بطل دوري الموسم الماضي، يمكن القول نظريا أن المنافسة لا تزال قائمة ، وأن تحقيق المفاجآت ربما يكون قيد التحقق، ما لم تحسن فرق المفدمة ضبطها لمستويات ظهورها. و جاء فوز الجليل وكفريوبا على الجبيهة والأرثوذكسي مؤشرا على ذلك.

ومن الناحية العملية، فإن البقاء في المقدمة أو السعي نحو تحسين مراكز الفرق على سلم الترتيب سيكون متاحا حال التمكن من معالجة نقاط الضعف، وإثراء نقاط القوة، والمزيد من التركيز في المباريات، والنجاح في توزيع المهام بين اللاعبين، بما يخدم الفريق لا بما يحقق للنجم أعلى نسبة تسجيل، وكما شاهدنا لم تجلب الثلاثيات دائما الفوز، كما لم يحقق لاعب بعينه السبب الرئيسي للتفوق ..

مقالات ذات الصلة

اترك رد

شريط الأخبار