ما هي آخر كلمات مارادونا ….بليه : فقدت صديقا عظيما

ستادكم نيوز –نقلت وسائل إعلام محلية في الأرجنتين عن مقربين من الأسطورة الكروية الأرجنتيني دييغو أرماندو مارادونا آخر عبارة نطق بها قبل دقائق من وفاته.

وأشار أحد أفراد عائلة مارادونا إلى أنه كان يتناول الفطور عندما بدأ يشعر بتعب، وقال: “أنا لست على ما يرام”.

بعد ذلك عاد إلى غرفته ليستلقي، وفي غضون ذلك اتصل الأقارب بالإسعاف، لتحضر غضون دقائق فرق صحية إلى منزله.

وأكدت المصادر أنه “ومع وصول الأطباء، لم يعد مارادونا قادرا على التنفس، ولم يتمكن الأطباء من إنقاذه”.

وكان مارادونا في منزل له في مدينة تيغري، بالقرب من العاصمة بوينس آيرس، حيث كان يمر بفترة نقاهة من عملية أجريت له في مطلع شهر نوفمبر الجاري، بسبب جلطة دموية في الدماغ.

ومنذ إعلان وفاة مارادونا، وتغريدات الأندية العالمية والعربية تتقاطر على مواقع التواصل الاجتماعي، لنعي أسطورة كرة القدم الأرجنتينية، الذي توفي عن 60 عاما.

وذكرت وسائل إعلام أرجنتينية أن مارادونا توفي بعد إصابته بسكتة قلبية وكانت حالته الصحية قد تدهورت خلال الفترة الماضية، مما استدعى إدخاله إلى المستشفى عدة مرات.

وأعلن رئيس الأرجنتين، ألبرتو فرنانديز، الحداد العام لمدة 3 أيام على وفاة أسطورة كرة القدم العالمية مارادونا.

أعرب الأيقونة البرازيلية بيليه عن حزنه لوفاة الأسطورة الأرجنتينية دييغو أرماندو مارادونا، وقال: ” فقدت صديقا عظيما”.

بدوره قال الجوهرة السوداء البرازيلي بيليه عبر حسابه الرسمي بموقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تعليقا على النبأ: “يا لها من أبناء حزينة، فقدت صديقا عظيما والعالم خسر أسطورة”.

وأضاف “هناك الكثير من الكلام ليقال، لكن للآن أتمنى أن يعطي الله القوة لعائلته”.

وأتم بيليه تعزيته “أتمنى يوما ما أن نلعب الكرة سويا في السماء”.

مقالات ذات الصلة

التعليقات مغلقة.

شريط الأخبار