أبو عريضة يستذكر تميز العمل للراحلين بلعاوي والخلايلة

ستادكم نيوز- استذكر الدكتور فايز أبو عريضة الرياضي المخضرم المناكب والمحاسن والعطاء اللامحدود الذي تميز به أحد رموز لعبة كرة السلة الراحل غالب بلعوي الذي توفاه الله يوم أمس الاحد بعد مسيرة حافلة بالعطاء الممزوج بدقة العمل ، كما تطرق أبو عريضة في المنشور الذي كتبه على صفحته للراحل رفاد الخلايلة نائب رئيس لجنة كرة اليد بنادي الحسين وتاليا من كتبه الدكتور فايز.

غالب بلعاوي ورفاد الخلايله في ذمة الله

لقد كان غالب بلعاوي رحمة الله عليه انموذجا ناجحا في كل محطات حياته، طالبا مجتهدا في المراحل الدراسية المدرسية والجامعة وفي الدراسات العليا ورياضيا بروحه وفكره وسلوكه وارشيف متحرك في كل الازمنة والامكنة التي عمل فيها، وثق تاريخ كرة السلة الأردنية في رسالته لدرجة الماجستير في كلية التربية الرياضية بالجامعة الاردنية، اما في العمل والوظيفة فكان يقوم بها خير قيام وهذا ما يشهد به كل من تعامل او عمل معه في كل المواقع معلما ومشرفا اداريا لسنوات طويلة في التربية والتعليم ، وكان حاضر الذهن والقلم يوثق بسرعة فائقة وبخط جميل قبل ان تتطور التكنولوجيا في الارشفة والطباعة، واذكر في اتحاد كرة السلة في بدايات تسعينات القرن الماضي والذي كان برئاسة المرحوم عواد حداد وكان لي شرف عضوية الاتحاد في ذلك الوقت، والتي عمل فيه المرحوم غالب امينا للسر، حيث كانت يجهز الجلسة للتوقيع عليها فور الانتهاء منها دون اي ملاحظة تذكر، وكان حكما لكرة السلة والعاب القوى نزيها وناجحا ، وشهدته في سلطنة عمان في زيارة لي هناك عام 1994حيث كان يعمل كخبير اداري في اتحاد كرة السلة واليد في السلطنة وسمعت كلاما طيبا واشادة باداءه، وهو من القلائل الذين عملوا في خدمة قطاع التربية والتعليم والشباب والرياضة والاندية، دون ضجيج او اعلام، فقد كان رحمه الله متواضعا في تعامله وكريم النفس، وعمل مع الجميع بمنهية واخلاص، وعندما استراح من العمل قبل عامين تقريبا تفرغ لاهله واسرته ولم يغب عن محبيه بالتواصل الدائم معهم .

وتشاء الاقدار ان يتصادف يوم وفاته مع وفاة المرحوم رفاد الخلايله الاداري الرياضي المحبوب والقريب من قلوب الاسرة الرياضية عامة واسرة كرة اليد الاردنية بحضوره الدائم، وكرة اليد في نادي الحسين والتي لم يفارقها يوما ما حتى اخر يوم في حياته، وصاحب الابتسامة الدائمة التي تعكس حبه للاخرين وحبهم له ، وفي يوم رحيلهما ادعو معي لهما بالرحمة والمغفرة ولاهليهم ومحبيهم وللاسرة الرياضية الاردنية خالص العزاء وانا لله وانا اليه راجعون.

مقالات ذات الصلة

اترك رد

شريط الأخبار